أمن |

2017-12-29

قوات الأمن اليمنية تقتل قياديا بالقاعدة في أبين


مدنيون وعناصر من القوات اليمنية في زنجبار عاصمة محافظة أبين في 15 آب/أغسطس 2016، بعد يوم على دخول المدينة لتحريرها من تنظيم القاعدة. [صلاح العبيدي/وكالة الصحافة الفرنسية]
مدنيون وعناصر من القوات اليمنية في زنجبار عاصمة محافظة أبين في 15 آب/أغسطس 2016، بعد يوم على دخول المدينة لتحريرها من تنظيم القاعدة. [صلاح العبيدي/وكالة الصحافة الفرنسية]

نجحت قوات الأمن مؤخرا بإحباط اعتداء نفذه قيادي بتنظيم القاعدة على نقطة أمنية في مديرية الوضيع بمحافظة أبين مما أدى إلى مقتله قبل أن يتمكن من الوصول لهدفه، بحسب ما أفاد مسؤولون.

في 13 كانون الأول/ديسمبر، وقع تبادل لإطلاق النار بين القيادي صالح البرك وخبير المتفجرات بتنظيم القاعدة والقوات الأمنية عند نقطة تفتيش، وفق ما قال محمد صبغة قائد الحزام الأمني بمديرية الوضيع للمشارق.

وأشار إلى أن البرك قتل في إطلاق النار في معركة استمرت عدة دقائق حالت دون تمكنه هو واثنين يرافقانه من الوصول إلى النقطة الأمنية، فيما لاذ العنصران الآخران بالفرار.

وأوضح أن "اليقظة الأمنية كانت عالية لدى أفراد النقطة عندما بدأ مهاجمتهم، واستطاعوا قتله قبل وصوله لوسط النقطة الأمنية".

وقال إن "البرك هو من قيادات تنظيم القاعدة الخطيرة وهو خبير متفجرات ويصنع احزمة ناسفة"، مضيفا أنه "لو نجح بتفجير الحزام الناسف الذي كان يحمله لكان كافيا لقتل كل من هو متواجد في النقطة الأمنية من افرادها او غيرهم من المدنيين المارة".

وأشار صبغة إلى أن قوات الحزام الأمني تمكنت سابقا من مداهمة منزله والقبض على أخيه، وكان منزله يحتوي على كميات من المتفجرات والأحزمة الناسفة وأسلحة متنوعة.

وأضاف أن "البرك هو المسؤول عن مقتل ضباط الحزام الأمني ومنهم حكيم عمير وعن مقتل ضابط آخر في اللجان الشعبية يدعى [منصور] الناعس".

هذا بالإضافة "إلى مسؤوليته عن تفجير مبنى المحكمة في مديرية الوضيع حينما سيطر عناصر تنظيم [القاعدرة] على المديرية"، بحسب ما لفت.

تحسن الوضع الأمني

وكانت قوات الجيش وقوات الحزام الأمني قد نجحت في تحرير مديرية الوضيع في مطلع شهر أيلول/سبتمبر ضمن حملة امنية وعسكرية لتطهير محافظة أبين من العناصر التابعة لتنظيم القاعدة.

ونفذت قوات من اللواء الأول "دعم وإسناد"حملة أمنية لضبط العناصر الإرهابية بقيادة العميد منير اليافعي المعروف بـ أبو اليمامة، وقوات من الحزام الأمني بمحافظة أبين بقيادة العقيد عبد اللطيف السيد.

وأسفرت الحملة عن ضبط قيادات تابعة للتنظيم بالإضافة لمعمل ضخم لصناعة العبوات الناسفة واللواصق والسيارات المفخخة وجميع أنواع المتفجرات.

من جانبه، قال قاسم عبادي مدير مديرية الوضيع في حديث للمشارق إن "الوضع الأمني في مديرية الوضيع أصبح في وضع أفضل".

وأضاف أن "التحسن الملحوظ بالوضع الأمني يعود للتضحيات المبذولة من قوات الحزام الأمني وافراد الجيش واستمرارهم في تعقب العناصر الإرهابية ومداهمة اوكارهم".

عبد المجيد الصلاحي عضو المجلس المحلي بمحافظة ابين قال إن "النجاحات الأمنية المتتالية جاء نتيجة تعاون اللجان الشعبية وكذلك المواطنين مع افراد الحزام الأمني".

وأكد للمشارق أن "معاناة المواطنين أثناء تواجد عناصر تنظيم القاعدة في مناطقهم هو الدافع لهم في التعاون وبذل المزيد من اجل الامن والاستقرار في هذه المرحلة".

وأشار الصلاحي إلى أن محافظ أبين اللواء الركن ابو بكر حسين سالم أكد في لقائه بمنتسبي الأمن في المحافظة الذي عقد في 14 كانون الأول/ ديسمبر أهمية اليقظة الأمنية العالية وزيادة برامج التدريب.

وشدد على ضرورة بناء علاقة تكاملية مع المواطنين "لتحقيق المزيد من النجاحات على الصعيد الأمني".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 4
Captcha