2017-12-21

الحوثيون يحوّلون صنعاء إلى سجن


مقاتل حوثي مجند حديثا ينظر من منظار بندقية قنص أثناء المشاركة في تجمع بصنعاء لتعبئة المقاتلين إلى ساحات المعارك يوم 16 تموز/يوليو. [محمد حويس/وكالة الصحافة الفرنسية]
مقاتل حوثي مجند حديثا ينظر من منظار بندقية قنص أثناء المشاركة في تجمع بصنعاء لتعبئة المقاتلين إلى ساحات المعارك يوم 16 تموز/يوليو. [محمد حويس/وكالة الصحافة الفرنسية]

أعلنت شركات السفر للمشارق أن الحوثيين (أنصار الله) قد فرضوا قيودا جديدة على سفر سكان صنعاء، ما يحد من قدرتهم على مغادرة المدينة أو دخولها بدون الحصول على موافقة مسبقة من الميليشيا.

حيث أصدرت ميليشيا الحوثي المدعومة إيرانيا توجيهات جديدة يوم الثلاثاء 19 كانون الأول/ديسمبر، تلزم شركات النقل والسفريات بتقديم سجلات يومية عن كافة أنشطة السفر للحوثيين.

كما يشترط على السكان الحصول على إذن من قسم البحث الجنائي قبل السفر.

وتأتي هذه الإجراءات عقب موجة نزوح كبيرة لسكان صنعاء خلال الأيام العشرة التي أعقبت مقتل رئيس اليمن السابق علي عبدالله صالح يوم 4 كانون الأول/ديسمبر.

وبحسب بيان لمنظمة الهجرة الدولية صادر يوم 15 كانون الأول/ديسمبر، فقد فر حوالي 25 ألف من سكان صنعاء بعد موجة عمليات القتل العشوائي والترهيب التي نفذتها مليشيا الحوثي، بما في ذلك ضد أعضاء حزب المؤتمر الشعبي العام وعائلاتهم.

وتمنع التدابير الجديدة السكان من الحجز والسفر في نفس اليوم الذي يشترون فيه التذاكر، وتشترط إرسال بيانات المسافرين إلى شعبة المعلومات والبحث التابعة للحوثيين قبل وقت السفر بست ساعات على الأقل.

كما صدرت التعليمات لشركات السفر بتسجيل معلومات المسافرين، بما في ذلك الأسماء الكاملة والمحافظة والمديرية ورقم البطاقة وجواز السفر.

بالإضافة إلى ذلك، فإن أي أجنبي يرغب في السفر سواء داخليا أو دوليا مطالب بالحصول على تصريح، على أن يتم إرسال صورة من جواز سفره عبر الواتس اب إلى شعبة البحث.

كما تفرض الإجراءات على وكالات السفر بالإبلاغ السريع عند الاشتباه بأية حالة أو شخص .

خسائر كبيرة جراء انخفاض الحجوزات

وقال محمد الاغبري مندوب الحجز في شركة النقل الجماعي في شارع الستين بالعاصمة صنعاء إنه "لا يمكن الحجز لأي شخص لا يحمل بطاقة شخصية أو جواز سفر".

وأضاف في تصريح للمشارق أن "مندوبي البحث الجنائي يقومون بفحص الحافلات والمسافرين، وقد يلغون الرحلة أو يمنعون بعض المسافرين من السفر".

بينما شكى محمد المصباحي أحد وكلاء السفر بشركة راحة للنقل في صنعاء من أن القيود الجديدة قد قللت من طلب الحجوزات على السفر، وأن هذا "قد يعرض شركات النقل الداخلية لخسائر كبيرة".

من جهة أخرى، وجه الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي يوم الاثنين الماضي السلطات المحلية والأجهزة الأمنية في المحافظات الجنوبية والتحالف العربي بتسهيل دخول المواطنين القادمين من المحافظات الشمالية إلى العاصمة المؤقتة عدن.

وتأتي هذه التوجيهات، التي صدرت لمحافظي محافظات عدن وأبين ولحج والضالع ومدراء أمن هذه المحافظات، بعد تعرض المواطنين لإعاقات في مداخل العاصمة عدن من قبل القوات الأمنية.

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 48

1 تعليق

Captcha
محمد يحي | 2017-12-29

انتم اكبر كذابين انا يمني واعيش في صنعاء وصنعاء حريه بها افضل منكم يا دجالين

الرد