دين |
2017-12-15

علماء اليمن يدعون لتدعيم الوحدة الوطنية

  • * معلومات ضرورية

مقاتلون حوثيون في آلية عسكرية خارج مقر الرئيس اليمني السابق الذي قُتل علي عبدالله صالح في صنعاء في 4 كانون الأول/ديسمبر. [محمد حويس/وكالة الصحافة الفرنسية]

دعت وزارة الأوقاف والإرشاد خطباء المساجد والعلماء يوم الخميس، 14 كانون الأول/ديسمبر، إلى توجيه خطبة الجمعة للدعوة العامة إلى رص الصفوف خلف القيادة الشرعية للبلاد.

وطالبت الوزارة في مذكرة التعميم الموجهة لمدراء عموم مكاتب الأوقاف والارشاد بتوجيه العلماء والخطباء لتوجيه خطب الجمعة إلى توضيح التداعيات السلبية للحوثيين (أنصار الله) على اليمن.

وقالت الوزارة أن على العلماء توضيح المخاطر التي تؤثر على الأمن والاستقرار وسلامة شعبنا والدين الاسلامي"، والممرات الدولية إذا استمر الحوثيون "في التحكم بجزء حيوي ومهم من بلدنا الحبيب".

وقال محمد الوالي مدير عام مكتب الأوقاف والإرشاد بمحافظة عدن للمشارق إن خطب الجمعة ستتضمن تنفيذ توجيهات الوزارة "بتوضيح مخاطر المليشيا الحوثية على أمن واستقرار بلادنا وعلى امن واستقرار بلدنا".

وأكد أن "بعض العلماء والدعاة قد تبنوا هذه الدعوة بشكل ذاتي في خطبهم وبرامج التوعية".

دعوة لإنهاء المعركة بسرعة

من جهته، حذر رئيس رابطة علماء عدن الشيخ عمار بن ناشر العريقي في تصريح له يوم الخميس "من استغلال الميليشيات للقبائل في إمداد المشروع الإيراني بمخزون بشري ضخم".

كما حذر من فرض سلطة الحوثيين كأمر واقع.

ورأى أن "التأخير في حسم المعركة وإنهاء الانقلاب يقوي الحاضنة الشعبية لهم بين تابع ومتحالف عقديا أو سياسيا".

ودعا الشيخ عمار العريقي إلى ضرورة الإسراع في الاستفادة من السخط الشعبي ضد الحوثيين وتقديم العفو العام لموالين سابقين للمليشيا وتضميد الجراح.

ودعا المؤتمر الشعبي العام إلى ضرورة انسحاب الشرفاء من تحالفهم مع الحوثيين، من عموم جبهات القتال، وفك الارتباط والشراكة السياسية والعسكرية مع الميليشيات.

وقال إن "توفير تحالف سياسي وطني موسع تحت لواء الشرعية والجيش الوطني والمقاومة الشريفة، هو الحل المثالي في اليمن".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 5
Captcha