مجتمع |

2017-12-08

وقفات كوميدية في السعودية ’تواجه التطرف بالكوميديا‘

تتالى الكوميديون السعوديون على المسرح لأداء وقفات كوميدية مضحكة عن العالم وانفسهم حيث قدموا للجمهور السعودي الذي ضحك معهم عبر فن غير مألوف للمجتمع المحافظ وهي الوقفات الكوميدية (أو التساند-اب الكوميدي).

قدم الكوميديون السعوديون الواحد تلو الآخر أداء فنيا، غير مألوف للمجتمع المحافظ، أمام الجمهور السعودي الذي تفاعل بشكل كبير معهم.

وعلت الصيحات والضحك بين الجمهور في مهرجان كوميدي للهواة نارد أقيم في الرياض الأسبوع الماضي، وقدم نظمته الهيئة العامة للترفيه التي تعد المحرك الأساسي للاصلاحات الاجتماعية التي بدأت تكسح المملكة.

وتدعم الهيئة الفعاليات الترفيهية من مهرجان كوميك كون إلى حفلات الموسيقى للفنانات التي تحولت إلى وسيلة ترفع عن المملكة سمعة التشدد وتقدم للكثير من السعوديين مفهوما جديدا ألا وهو الترفيه في الأماكن العامة.


الكوميدي السعودي هاشم هوساوي على المسرح خلال مهرجان وقفات كوميدية الذي أقيم في مركز الملك فهد الثقافي في 29 تشرين الثاني/نوفمبر. [فايز نور الدين/وكالة الصحافة الفرنسية]
الكوميدي السعودي هاشم هوساوي على المسرح خلال مهرجان وقفات كوميدية الذي أقيم في مركز الملك فهد الثقافي في 29 تشرين الثاني/نوفمبر. [فايز نور الدين/وكالة الصحافة الفرنسية]

أعضاء لجنة التحكيم في مهرجان وقفات كوميدية في السعودية يوسف الجراح وفيصل العامر وياسر بكر على المسرح خلال المهرجان المخصص للهواة في مركز الملك فهد الثقافي في 29 تشرين الثاني/نوفمبر. [فايز نور الدين/وكالة الصحافة الفرنسية]
أعضاء لجنة التحكيم في مهرجان وقفات كوميدية في السعودية يوسف الجراح وفيصل العامر وياسر بكر على المسرح خلال المهرجان المخصص للهواة في مركز الملك فهد الثقافي في 29 تشرين الثاني/نوفمبر. [فايز نور الدين/وكالة الصحافة الفرنسية]

وقال الكوميدي بتار البتار، 26 عاما، ببطء وجماد الوجه للجمهور المبتسم "أنا طبيب أسنان عاطل عن العمل، لكن دعائي استجيب، أرى أمامي الكثير من الوجوه الضاحكة التي تبدو عليها مقومات الأسنان".

وبعده اعتلى المسرح شاب قصير القامة بدين جامد الوجه أيضا تناول في أدائه العلاقات غير المتوازنة بين الرجال والنساء في المملكة التي تعرف بتفضيل سلطة الرجل.

وقال: "اتصلت بخطيبتي لأقول لها: "اسمعي أنا الرجل إذا أكلت التراب تأكلين التراب‘".

وتابع: "أقفلت الخط وقد مر أسبوع ولم تتصل بعد".

ثم أضاف: "اعتراني الخوف فراسلتها: ’أنا لست الرجل! عودي إلي‘".

وسرعان وما علت الضحكات في ناحية الرجال والنساء الجالسات في الناحية الأخرى.

وقال ياسر بكر، وهو من أعضاء لجنة التحكيم في المهرجان ومؤسس النادي الأول للكوميديا في المملكة، "إن النظرة العامة هي أن السعوديين لا حس للدعابة لديهم".

وأوضح وهو يقلب بين قائمة فيديوهات الكوميديين السعوديين في تطبيق يوتوب على هاتفه "لكن السعوديين يحبون الدعابة، والأرقام هي الدليل"، وكل فيديو يظهر مئات آلاف المشاهدات.

’الكوميديا تطّهر الروح‘

وازدحم مركز الملك فهد الثقافي الذي استضاف المهرجان لمدة خمسة أيام بالجمهور الذي بدا وكأنه لم يمل من الضحك بعد كل أداء.

ويعد المهرجان محاولة نادرة لتعريف الجمهور السعودي على الوقفات الكوميدية.

لكن بعيدا عن مجموعة نجوم الكوميديا السعوديين على يوتوب، يواجه الكوميديون صعوبة كبيرة لعدم توفر المسارح وشركات الانتاج إضافة إلى غياب الوعي بهذا النوع من الفنون.

وفي هذا الإطار، قال مدير المهران جبران الجبران "السعودية بحاجة لدعم هذا الفن، فالكوميديا تطّهر الروح. الضحك على مشاكلنا يبعث شعورا بالراحة".

ومع الضحك الذي سيطر على الاجواء إلا أن المشاركين في المهرجان لم يتخطوا ما يعتبر خطوطا حمراء في المجتمع السعودي المحافظ كمواضيع الجنس والدين والسياسة.

لكن بعض الكوميديين لمحوا لأفكار الشائعة القديمة ومنها العلاقة بالمتطرفين فيما تجرأ بعضهم بالسخرية من النخبة التي كانت فيما مضى من المحرمات.

وقال راكان الظافر مازحا "حين وصلت إلى الرياض كنت خائفا من أن يتم نقلي واحتجازي في فندق الريتز"، فانهال الجمهور ضحكات مكبوتة وهمهمات ساخرة.

وكان فندق الريتز كارلتون الفخم في الرياض تحول إلى معتقل لعشرات الأمراء والوزراء وملوك المال إثر عملية تطهير لمكافحة الفساد شهدتها المملكة.

’إحباط التطرف بالكوميديا‘

وفي حين كان الكوميديون جميعهم من الشبان، إلا أن المنظمين توقعوا مشاركة النساء في نسخة العام المقبل، على الرغم من أن ذلك قد يثير تحفظ رجال الدين المحافظين في السعودية.

وقد سلط المهرجان الضوء على عملية اصلاح أوسع يقودها ولي العهد السعودي النافذ محمد بن سلمان، الذي حد من سلطة الشرطة الدينية التي كانت تعرف بمنعها الفعاليات المشتركة بين الرجال والنساء.

ويسعى الأمير لموازنة الحد من الدعم الحكومي غير المحبب بعد تراجع أسعار النفط عالميا بالمزيد من الحريات الاجتماعية والترفيه ومنها قرار السماح للنساء بقيادة السيارة بدءا من شهر حزيران/يونيو المقبل واستعداد لفتح دور السينما في السعودية.

وكان المؤلف وعازف البيانو اليوناني الأسطوري "ياني" قدم عرضا موسيقيا في الرياض الأسبوع الماضي يرافقه عدد من المغنيات أمام جمهور من النساء والرجال.

وتأتي هذه الخطوات في إطار تعهد الأمير بن سلمان الأخير بإعادة المملكة إلى "الاسلام المنفح والمعتد" والقضاء على الفكر المتطرف.

واعتبر الجبران "نسعى لتدمير التطرف من خلال الكوميديا وإضحاك الناس".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 0
Captcha