مجندو حضرموت مستعدون لقتال القاعدة


القوات اليمنية على أهبة الاستعداد أثناء دخولها محافظة أبين في 23 نيسان/أبريل 2016 لتنفيذ عملية تهدف إلى طرد القاعدة منها. أوقفت القوات الأمنية أحد قادة القاعدة في المحافظة يوم الاثنين، 2 تشرين الأول/أكتوبر. [صالح العبيدي/وكالة الصحافة الفرنسية]

القوات اليمنية على أهبة الاستعداد أثناء دخولها محافظة أبين في 23 نيسان/أبريل 2016 لتنفيذ عملية تهدف إلى طرد القاعدة منها. أوقفت القوات الأمنية أحد قادة القاعدة في المحافظة يوم الاثنين، 2 تشرين الأول/أكتوبر. [صالح العبيدي/وكالة الصحافة الفرنسية]

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

شهدت محافظة حضرموت الوادي في 2 تشرين الأول/أكتوبر حفل تخرّج دفعة جديدة من المجندين، مهمتهم محاربة القاعدة.

وكانت سلطات حضرموت الوادي قد عمدت مطلع العام الجاري إلى فتح باب الانضمام إلى القوات الأمنية أمام السكان المحليين، كجزء من التدابير التي اتخذتها لتعزيز الأمن في مناطق الوادي.

وجاءت هذه الخطوة رداً على موجة من الخروقات الأمنية وعمليات الاغتيال التي استهدفت أفراد الجيش والأمن.

وتعهد نائب محافظ حضرموت عصام الكثيري خلال حفل التخرج، بالقضاء على الذين يقوّضون استقرار المنطقة وأمنها، ما لم يرتدعوا عن أعمالهم ويعودوا إلى رشدهم.

وحذّر هؤلاء قائلاً: "توقفوا عما تقومون به وعودوا إلى الطريق الصواب، وإلا سيكون الموت بانتظاركم".

وأضاف أن "مهمة الكتيبة المكوّنة من 500 رجل هى الحفاظ على الأمن والاستقرار، وخاصة ضد مخربي القاعدة وارهابييها، وضد كل الذين يحاولون تقويض أمننا واستقرارنا".

وأشار للمشارق إلى أن "الأيام المقبلة ستشهد تخرّج المزيد من الكتائب العسكرية للقيام بهذه المهمة".

وأكّد أن "هؤلاء المجندين تلقوا تدريباً مكثفاً ومتقدماً، وسيشكلون إضافة إلى القوات الأمنية والجيش الوطني".

توقيف أحد قادة القاعدة

في غضون ذلك، داهمت القوات الأمنية في محافظة أبين صباح الاثنين حي مودية واعتقلت أحد قادة القاعدة المدعو محمد الحكم وعناصر أخرى من التنظيم كانوا برفقته.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن العقيد فواز الشبحي، قائد كتيبة الدعم الثانية التابعة للواء الأول، نجا من محاولة اغتيال بعد استهدافه بثلاث عبوات ناسفة محلية الصنع.

وفي منتصف أيلول/سبتمبر الجاري، شكّلت الحكومة اليمنية لجنة أمنية وعسكرية لمكافحة تنظيم القاعدة في محافظتي حضرموت وشبوة.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test