سعوديون يشيدون بقرار رفع الحظر عن قيادة النساء للسيارات


ناشطة سعودية تقود سيارتها في عام 2016 في إطار تحرك للمطالبة بإنهاء الحظر المفروض على قيادة النساء للسيارات. هذا وقد أصدر الملك سلمان يوم 26 سبتمبر/أيلول مرسومًا يقضي برفع الحظر على القيادة.  [حقوق الصورة للناشطة السعودية منال الشريف]

ناشطة سعودية تقود سيارتها في عام 2016 في إطار تحرك للمطالبة بإنهاء الحظر المفروض على قيادة النساء للسيارات. هذا وقد أصدر الملك سلمان يوم 26 سبتمبر/أيلول مرسومًا يقضي برفع الحظر على القيادة. [حقوق الصورة للناشطة السعودية منال الشريف]

  • تعليق

    4

  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

حاز قرار السعودية التاريخي الذي صدر يوم الثلاثاء 26 أيلول/سبتمبر، للسماح للنساء بقيادة السيارات على الإشادة والاستحسان على المستوى الدولي وداخل المملكة، حيث اختلطت السعادة الغامرة مع عدم التصديق بين النشطاء الذين كانوا يطالبون منذ فترة طويلة بإنهاء الحظر.

وقالت وسائل الإعلام الحكومية إن مرسوم الملك سلمان سيدخل حيز التنفيذ اعتبارًا من شهر حزيران/يونيو القادم، حيث ستقوم المملكة بتوسيع منشآت منح التراخيص وتطوير البنية التحتية لاستيعاب ملايين السائقين الجدد.

الدكتور عبدالله المقرن بجامعة أم القرى قال للمشارق إن قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة يعتبر من القرارات "الجريئة والحاسمة".

بينما قال الدكتور رشيد الطوخي رئيس تحرير مجلة الوقـائع الدولية ومدير عام مؤسسة الوقائع للدراسات الإعلامية والنشر إن القرار يأتي في وقته المناسب تمامًا.

وصرح للمشارق أن رفع الحظر أصبح مطلبًا ملحًا وضرورة اقتصادية واجتماعية.

وأضاف أن "أكثر من مليون ونصف سائق أجنبي يعملون في السعودية برواتب تزيد عن 25 مليار ريال سعودي (6.6 مليار دولار أميركي) سنويا"، مشيرا إلى أن هذه الأموال سيتم توفيرها تدريجيا مع بدء المزيد من النساء في القيادة وانخفاض الحاجة للسائقين.

من جانبها، نشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) الكثير من تصريحات الموافقة من المسؤولين والمحافظين في أعقاب صدور القرار الملكي.

وحتى أعلى هيئة دينية في المملكة قالت إن أغلبية أعضائها قبلت أن قيادة النساء للسيارة "جائزة".

النساء يعبرن عن فرحتهن بالمرسوم

الصحافية رضوى الدوسري قالت للمشارق إنها لا تستطيع أن تعبر عن فرحتها بالقرار.

وأضافت إنه "كان كالحلم تماما".

بدورها، كتبت عضو مجلس الشورى السعودي لطيفة الشعلان في تغريدة "إنه يوم مجيد. لا يمكن أن أحبس دموعي. التهنئة لنساء وطني".

وقالت نورا، التي كانت عيناها تلمعان مع حافة من البطانة السوداء، "لم أنم منذ الليلة الماضية".

ومع أنها كانت ترتدي نقابًا أسود يغطي معظم وجهها، فإن فرحتها يوم الأربعاء كانت معدية.

وقالت في تصريح لوكالة الصحافة الفرنسية "عمري 27 عاما وكنت أنتظر هذا القرار منذ فترة طويلة. وأخيرًا أصبح حقيقة، ولا أستطيع أن أنتظر حتى يدخل حيز التنفيذ في غضون تسعة أشهر".

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test
  • تعليقات القراء

    بنت الغربية

    2017-10-2

    مضاره اكثر من نفعه

  • محمودسليمان

    2017-10-2

    جيد

  • غيوره على ديني

    2017-10-1

    الله يكفينا شر الفتن ماظهر منها وما بطن

  • shaibali

    2017-9-30

    اخ احدثنا يونس بن محمد وهاشم بن القاسم قالا حدثنا صالح المري عن سعيد الجريري عن أبي عثمان النهدي عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كان أمراؤكم خياركم وأغنياؤكم سمحاءكم وأموركم شورى بينكم فظهر الأرض خير لكم من بطنها وإذا كان أمراؤكم شراركم وأغنياؤكم بخلاءكم وأموركم إلى نسائكم فبطن الأرض خير لكم من ظهرها