تربية |

2017-09-25

حملة لتعزيز التسامح في محافظة حضرموت


أطفال يمنيون يحملون مساعدات غذائية وزّعتها جمعية خيرية محلية خلال شهر رمضان المبارك، في العاصمة صنعاء، يوم 7 حزيران/يونيو. انطلقت حملة جديدة في محافظة حضرموت تهدف إلى تعزيز ثقافة السلام والتسامح بين الأطفال اليمنيين على مقاعد الدراسة. [محمد حويس/وكالة الصحافة الفرنسية]
أطفال يمنيون يحملون مساعدات غذائية وزّعتها جمعية خيرية محلية خلال شهر رمضان المبارك، في العاصمة صنعاء، يوم 7 حزيران/يونيو. انطلقت حملة جديدة في محافظة حضرموت تهدف إلى تعزيز ثقافة السلام والتسامح بين الأطفال اليمنيين على مقاعد الدراسة. [محمد حويس/وكالة الصحافة الفرنسية]

بمناسبة اليوم الدولي للسلام، شهدت مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت يوم السبت، 23 أيلول/سبتمبر، انطلاق حملة تهدف إلى تعزيز ثقافة السلام ونبذ التطرّف.

وتشمل فعاليات الحملة زيارات ميدانية للمدارس والمعاهد والمناطق السكنية، وعروضا فنية ومحاضرات تثقيفية ترمي إلى إلقاء الضوء على أهمية السلم المدني ورفض التعصب.

وعن هذا الموضوع، أوضح خليل النوبي، سفير السلام في منظمة عروبتي التي تنظم هذه الحملة، أن "الهدف هو نشر ثقافة الحب والسلام، وتعزيز قيم السلام المدني في المجتمع والمصالحة والتسامح بين الناس".

وقال إن الاستقرار والمساواة بين الجميع سيساعدان في التغلّب على مظاهر العنف والتعصب.

من جانبه قال مدير عام مديرية المكلا، عوض بن هامل، إن هذه الفعاليات التي تكافح العنف والتطرّف تساعد على تحقيق الاستقرار من خلال التأثير الإيجابي على الشباب والأطفال.

وأضاف للمشارق أن "المكلا ستنظّم خلال الأيام المقبلة، وعلى نطاق واسع، أنشطة تعتمد على المواد البصرية والرسومات التي تعزّز السلام وتحثّ على نبذ التطرّف والعنف والإرهاب".

وأضاف أن هذه الأنشطة تظهر عواقب الإرهاب السلبية على الأفراد والمجتمع.

وأشار بن هامل إلى أن "استخدام الوسائل البصرية يترك أثراً في أذهان المتلقين وخصوصاً طلاب المدارس".

وذكر أن هذه الحملة ستشمل التوعية في المساجد، مؤكداً أن "العنف والتطرّف والإرهاب سببوا الخراب والدمار لليمن بأكمله وليس فقط للمكلا".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 2
Captcha

Di blue bubble 1 تعليق

samed alabsi | 2017-10-25

حلو جداا هذه الصفحه ......................................

الرد