إيران تهدد استقرار المنطقة من خلال إقامة ممر بري من طهران إلى بيروت


لقطة لمركز صحراوي على الجانب السوري من الحدود العراقية السورية. يحاول الحرس الثوري الإيراني السيطرة على نقاط رئيسية مثل هذه من أجل استكمال مسار أرضي غير متقطع بين طهران وبيروت. [لؤي بشارة/وكالة الصحافة الفرنسية]

لقطة لمركز صحراوي على الجانب السوري من الحدود العراقية السورية. يحاول الحرس الثوري الإيراني السيطرة على نقاط رئيسية مثل هذه من أجل استكمال مسار أرضي غير متقطع بين طهران وبيروت. [لؤي بشارة/وكالة الصحافة الفرنسية]

  • تعليق

    4

  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

أكد خبراء أن الأطماع الإيرانية في المنطقة، كما تظهر مع الحرس الثوري، تشمل إنشاء ممر بري يربط طهران بالبحر المتوسط عبر العراق وسوريا ولبنان.

وصرح خبراء سياسيون للمشارق أن تأمين ممر بري عبر المنطقة سيسمح بتدفق الأسلحة والمقاتلين التابعين للحرس الثوري إلى المنطقة التي تسعى إيران لفرض سيطرتها عليها وبالتالي سيتيح لها توسيع نفوذها في المنطقة.

وحذر الخبراء أن الخطة، في حال نجحت، ستدفع المنطقة باتجاه المزيد من عدم الاستقرار نتيجة تدفق الأسلحة إليها، وتعزيز شبكات تابعة للحرس الثوري قادرة على التسبب باضطرابات طائفية أكبر.

الدكتور فتحي السيد الباحث بمركز الشرق للدراسات الإقليمية والاستراتيجية والمتخصص بالشأن الإيراني، قال إن "هذا حلم سعى ويسعى الحرس الثوري الايراني لتنفيذه".

ورأى أن الممر يهدف للسيطرة العسكرية والسياسية على العراق وسوريا ولبنان.

واعتبر أن إقامة الممر سيؤدي قطعًا لمزيد من الاضطرابات والصراعات في المنطقة نظرًا لوجود كيانات سياسية معارضة للوجود الإيراني.

وأكد السيد أنه يجب إحباط الخطة لأن التداعيات السلبية لهيمنة إيرانية ستنعكس على دول المنطقة والعالم على السواء.

ميليشيات مدعومة من إيران تمهد الطريق

المحلل الاستراتيجي اللواء المتقاعد في الجيش المصري يحيى محمد علي، قال للمشارق إن إيران قامت بانشاء ودعم ميليشيات في العراق وسوريا ولبنان بهدف تنفيذ خطتها لفتح ممر إلى البحر المتوسط.

ولفت إلى أن تلك الميليشيات المدعومة من إيران قامت بأعمال عنف تبث روح الطائفية في تلك الدول بهدف إحكام سيطرة الحرس الثوري عليها.

وبالتالي وبعد سيطرة هذه الميليشيات على بعض المناطق في هذه الدول، فإن السيطرة الفعلية أصبحت لإيران والحرس الثوري الإيراني.

وأضاف "وأصبح بالإمكان التنقل من إيران والوصول إلى بيروت عن طريق البر بحماية من قبل هذه المجموعات"، مشيرًا إلى أنه أصبح بالامكان الآن "نقل الأسلحة والأعتدة العسكرية وضخها إلى هذه الجماعات".

واعتبر علي أن ذلك يقلب موازين القوى في المنطقة مؤكدًا أن تلك الميليشيات "تشكل خطرًا مباشرًا على أمن تلك الدول".

ويشير علي إلى أن إيران "استغلت المد الإرهابي وتذرعت بمكافحته لتزيد من انتشار ضباط الحرس الثوري والجماعات الموالية له".

وأوضح أن قطع الطريق على إيران لإنشاء الممر البري الممتد من طهران إلى بيروت مرورًا ببغداد ودمشق لن يكون إلا بنجاح التحالف الدولي في القضاء على التهديد الذي تشكله الجماعات المتطرفة للقضاء على ذريعة إيران للتواجد في المنطقة.

وتابع أن نية إيران إقامة ممر بري تتبلور بشكل خاص في ريف حلب ومنطقة القلمون قرب الحدود مع لبنان.

معارك على المحور العراقي السوري

صالح العفيسي وهو أحد ضباط الجيش الحر في ريف محافظة حلب، قال للمشارق إن تركيز الحرس الثوري الإيراني والميليشيات الطائفية التابعة له في المناطق السورية كان في الفترة الأخيرة على السيطرة على المحور الرئيسي للطريق البرية التي تربط العراق بالأراضي السورية.

وشرح أنه "بسبب طول الحدود بين البلدين فإن العملية أصبحت معقدة للغاية، وأيضًا بسبب الجبهات الكثيرة المفتوحة حاليًا التي تبدأ من الحدود بالقرب من معبر الوليد/معبر التنف والبادية السورية، وتصل الى اطراف القنيطرة".

وأكد أن تلك المناطق تعتبر شريانًا حيويًا للطريق البري لفتحه بشكل تام ولحمايته من أية اعتداءات.

ورأى العفيسي أن المرحلة تحتاج وبشكل سريع وحاسم إلى تضافر جهود كل القوى المعتدلة الموجودة في سوريا لإحباط المشروع الإيراني.

ولفت إلى أن الفصائل المتواجدة في ريف محافظة حلب وتلك الموجودة في مناطق البادية دخلت على خط المواجهة الفعلية مع الحرس الثوري والميليشيات متعددة الجنسيات التابعة له التي تأتي من لبنان والعراق وأفغانستان وباكستان".

وأشار العفيسي إلى أن "الطريق البرية التي تربط العراق بسوريا ولبنان التي يريدها الحرس الثوري الإيراني ستكون شريان الحياة بالنسبة له، فمنها سيتم ضخ الامدادات العسكرية والأسلحة دون توقف".

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test
  • تعليقات القراء

    محمود مرغني

    2017-10-3

    اربعة واربعون عاما مضت وكاننا اليوم السادس من شهر اكتوبر1973 كافح من كافح وناضل من ناضل ولاننكرفقد كان هناك جرحى وشهداء الذين قال عنهم الحق تبارك وتعالى احياء عند ربهم يرزقون. مرت الايام كلمح البرق كنا في قلب المعمعة والنيران من كل جانب والعدوالمذعور يلطم خدوده ويمزق ثيابه ويحثو التراب على راسه من هول الكارثه التي هبطت عليه من حيث لايدري! ورئيسته الشمطاء تصرخ وتستغيث وتطلب النجدة فقد كانوا على ثقة ان مصر لن تحارب ولن تستطيع تحرير ارضها ووسط ذهول وهلع اصدقاء السوء الذين لم يكونوا يتوقعون شدة هول ما لحق باصدقائهم فسارعوا بالمدد بالنفس والنفيس فاصبحت المعركة غير متكافئة فاصبحت المعركة ليست رجل لرجل بل اصبحت رجل لامرأة استعانت بمدد ممن هم على شاكلتها ليعينوها على الاثم والجبروت!! ولا شك ان بقيةالقصة يعلمها الجميع من ابناء مصر واحرار العالم القصة الي سطرها التاريخ وخططها تدرس في الاكادميات العسكرية العالمية.... الكفاح المشروع يشهد له العالم الحر ويقره وماضاع حق ورائه مطالب. فتهانينا لمصر ولشعبها الكريم والف رحمة ونور على ارواح شهدانا الابرار

  • احمدعبدالله

    2017-10-3

    ايران دولةتوسعيةاهدافهاغيرمعلنه لكن المعروفه من اهدافهاوالواضحة هي دعم عدم ا لاستقراربالدول العربيةوخاصةالخليج حيث تسعى اجندتهالدعم الارهابيي بحجج واهية كماانهاتعمل جاهدة من اجل ايجادمليشيات لهافي الخليج كمافعلت بلبنان بتأسيس مايسمى حزب الله الداعم لأجندتهابالمنطقة على حساب الشعب اللبناني

  • حسان بدر

    2017-8-14

    حبيبي أنتم والسعودية و اسراءيل و أميركا سبب كل الحروب في المنطقة شو مين وين عم تقبض حبيبي أيها القلم المستأجر

  • غانم الدوسري

    2017-8-12

    إيران تهدد استقرار المنطقة من خلال إقامة ممر بري من طهران إلى بيروت - ان ايران حرة فيما تريد ان تفعله تماما مثل دول الخليج فعلوا اعتداءات وحروب وما زالوا يترصدوا لحروب دول اخرى ويمنعون حجاجها ويغلقوا الطرق التي بينها تحرشا منهم حتى يثيروا الحروب عليها وهناك دول صهيونية مثلهم تمدهم بالسلاح والعتاد