الشرطة المصرية تداهم مخابئ لحسم في الفيوم


داهمت الشرطة المصرية مؤخرا ثلاثة مخابئ لحركة حسم في منطقة الفيوم التي تبعد 60 كيلومترا جنوب القاهرة. ويظهر في الصورة التي التقطت في 14 كانون الثاني/يناير 2016 الهيكل العظمي لحوت في متحف وادي الحيتان للحفريات والتغير المناخي. [خالد دسوقي/ أ ف ب]

داهمت الشرطة المصرية مؤخرا ثلاثة مخابئ لحركة حسم في منطقة الفيوم التي تبعد 60 كيلومترا جنوب القاهرة. ويظهر في الصورة التي التقطت في 14 كانون الثاني/يناير 2016 الهيكل العظمي لحوت في متحف وادي الحيتان للحفريات والتغير المناخي. [خالد دسوقي/ أ ف ب]

  • تعليق

    1

  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

تمكنت الشرطة المصرية من قتل ثمانية عناصر من حركة حسم المسلحة في مخابئهم في صحراء محافظة الفيوم، الأحد 23 يوليو/تموز، كما داهمت مخبأين آخرين تستغلمها الحركة في التخطيط لعملياتها، وأوقفت خمسة من أعضائها.

وقال بيان لوزارة الداخلية المصرية إن المداهمات أتت بعد معلومات استخباراتية تفيد باضطلاع قيادات الحركة باستقطاب عناصر شبابية بإحدى المناطق الصحراوية في محافظة الفيوم.

وأكد أن "الحركة كانت تسعى لتدريب العناصر الشبابية الجديدة على استخدام مختلف أنواع الأسلحة، والدفاع عن النفس، وأمن الهواتف والاتصالات، تمهيدا للقيام بسلسلة من الحوادث الإرهابية".

وأشار البيان إلى أن حسم لجأت إلى تعزيز عملية استقطاب الشباب، عقب ملاحقتهم في الفترة الأخيرة وضبط ومقتل بعضهم فى مواجهات أمنية.

وأوضح البيان أنه "عقب تحديد أحد معسكرات التدريب لهذه العناصر بنطاق الظهير الصحراوي لمحافظة الفيوم وصدور مذكرة من نيابة أمن الدولة العليا انطلقت قوة أمنية لمداهمة المعسكر".

وذكر البيان "وحال اقترابها من المعسكر فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها مما دفعها للتعامل مع مصدر النيران".

وأكد بيان الداخلية أن المواجهة أسفرت عن مقتل ثمانية عناصر من الحركة وهم: "نادر أحمد عزت عبد الغفار إبراهيم، ومحمد عواد محمد حنفى الشلقانى، ومحمد جمال عدلى رضوان، وإسلام أحمد سليمان محمد، وأحمد عبد الفتاح أحمد جمعة، وعبد الرحمن عبد المعطى مصطفى محمد، وعمر عادل محمد عبد الباقى، ومحمد راضى إسماعيل محمد".

مصادرة أسلحة

وأشار إلى ضبط "أربعة بنادق آلية، وبندقية خرطوش، وطبنجة عيار 9 مم، وكمية من الذخيرة وفوارغ الطلقات، ووسائل إعاشة (كميات من المواد الغذائية المحفوظة والمعلبة)، وبعض الشواخص المستخدمة فى التدريب على الرماية، ودراجتين بخاريتين، وكمية من جراكن المياه والمواد البترولية".

وأضاف البيان أن الأمن "استطاع في الوقت نفسه مداهمة وكرين آخرين لعناصر الحركة بمحافظتى الجيزة والشرقية، اتخذتهما حسم لعقد الاجتماعات التنظيمية للإعداد والتخطيط للعمليات الإرهابية".

واستطاع الأمن خلال هذه المداهمة "توقيف 5 عناصر من الحركة، وعثرت بداخل الوكرين على أوراق تتضمن خطط الحركة وعملياتها المستقبلية".

ومن جانبه، قال اللواء أيمن حب الدين، الخبير العسكري، إن "الضربات المتلاحقة للحركة من شأنها زعزعة استقرارها، وهز ثقة عناصرها في قدراتهم المسلحة وتوفير الحماية لهم داخل معسكراتهم".

وهو الأمر الذي قد يُنفر الشباب من الانضمام إليهم، وفق ما أشار.

وأضاف حب الدين أن جهاز الأمن الوطني استطاع في الفترة الأخيرة جمع معلومات كثيرة عن أماكن تواجد عناصر الحركة.

وأردف أن هذه المعلومات مكنت الشرطة من وضع الخطط المناسبة "التي نجحت بها في ضرب أوكار الحركة ومعسكرات تدريب عناصرها"، وهو الأمر الذي سيحد من العمليات الإرهابية ويسرع من عملية القضاء عليها.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test
  • تعليقات القراء

    هاني عمران

    2017-7-26

    هل من اللممكن اضافه اللغه الانجليزيه في شريط اللغات. ولكم جزيل الشكر