وزير الخارجية الإمارتي: قطر ’تقوّض‘ أمن حلفاء مجلس التعاون الخليجي


وزير الخارجية المصري سامح شكري (في الوسط) يتلو بيانا خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير (إلى اليسار) ونظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان (الثاني من اليسار) ونظيره البحريني خالد بن أحمد آل خليفة (الثالث من اليمين)، إثر اجتماعهم في العاصمة المصرية القاهرة يوم 5 تموز/يوليو لمناقشة الأزمة الدبلوماسية الخليجية مع قطر. [خالد الفقي/وكالة الصحافة الفرنسية]

وزير الخارجية المصري سامح شكري (في الوسط) يتلو بيانا خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره السعودي عادل الجبير (إلى اليسار) ونظيره الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان (الثاني من اليسار) ونظيره البحريني خالد بن أحمد آل خليفة (الثالث من اليمين)، إثر اجتماعهم في العاصمة المصرية القاهرة يوم 5 تموز/يوليو لمناقشة الأزمة الدبلوماسية الخليجية مع قطر. [خالد الفقي/وكالة الصحافة الفرنسية]

  • تعليق

    6

  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

وجهت الإمارات يوم الاثنين 17 تموز/ يوليو تحذيراً إلى قطر من أنها لا تستطيع أن تكون جزءا من مجلس التعاون الخليجي اذا ما دأبت على تقويض الأمن الإقليمي، مؤكدة أنها تدعوها إلى "تغيير تصرفاتها" لا إلى "تغيير النظام" فيها.

وكانت دول الخليج قد اتهمت قطر بصلات لها مع إيران وتمويل الجماعات المتطرفة.

ونفت قطر هذه الاتهامات.

وقال وزير الخارجية الإماراتي أنور قرقاش: "لقد وجهنا رسالة إلى قطر أوضحنا فيها أننا لا نريد التصعيد ولا نسعى لتغيير النظام بل نريد تغييرا في التصرفات".

وأضاف "علينا أن نقوم بذلك وعندما يتحقق هذا الأمر نعود إلى الحظيرة ونتمكن عندها من التعاون معاً".

ولفت قرقاش إلى وجود مشكلة كبيرة في تمويل المتطرفين بالخليج، إلا أن دولاً مثل السعودية "تتعامل معها".

وعن احتمال إقصاء قطر من مجلس التعاون الخليجي، قال قرقاش: "إن مجلس التعاون الخليجي في أزمة ولا أعتقد أن قرار طرد قطر من المجلس يخدم أغراضنا".

وأضاف: "ما نريده حقاً هو التوصل إلى اتفاق وأن تغيّر قطر من تصرفاتها، أو أن تواصل قطر السير على طريقها الخاص، ويمكننا المضي من هنا وفقاً لأسس جديدة تحدد العلاقة بيننا. ولكن لا يمكن أن يكون بيننا عضو يزعزع أمننا ويدعم التطرف".

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test
  • تعليقات القراء

    [email protected]

    2017-8-14

    من الاول كان تصرف ارتجالي من الدول الاربعة و هذا لا يخدم المنطقة .

  • أبو باسم

    2017-8-7

    واضح وضوح الشمس بأن قطر تتبنى قضايا المستضعفين من الشعوب وتساند الشعب الفلسطيني. فأتساءل هل هذا هو ذنب قطر؟ وإن قامت دول بحار قطر ومقاطعتها، نرى الشعوب مع قطر ومع مواقفها الشجاع.

  • هشام النقيب

    2017-8-6

    اثبت وجودها قطر سياسيا اقطصادها .

  • حميدمن ايران

    2017-7-21

    قطر ستقف عله رجولها و سوف تتواصل معه كل دول الدنيا تقريبا و هاذه ميه بل ميه بصالح قطر

  • أبو عبد الرحمان

    2017-7-21

    يجب حسم الموقف

  • أبو عبد الرحمان

    2017-7-21

    على الدول العربية الوقوف صفا واحدا في التصدي للجامعات الإرهابية ومن يدعمها أيا كان والأخذ على يد الخونة