لجنة يمنية تسجل انتهاكات الحوثيين


مقاتلون حوثيون تم تجنيدهم حديثا يرددون شعارات خلال تجمع في صنعاء في 2 شباط/فبراير. صدر تقرير مؤخرا يتهم الحوثيين بانتهاكات في حقوق الانسان. [محمد حويس/أ ف ب]

مقاتلون حوثيون تم تجنيدهم حديثا يرددون شعارات خلال تجمع في صنعاء في 2 شباط/فبراير. صدر تقرير مؤخرا يتهم الحوثيين بانتهاكات في حقوق الانسان. [محمد حويس/أ ف ب]

  • شارك بتعليقك الآن
  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

وثقت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان 365 انتهاكا متنوعا ارتكبتها مليشيات الحوثيين (أنصار الله) وحلفائها بحق المدنيين في اليمن خلال شهر حزيران/يونيو الماضي.

وقالت اللجنة الوطنية في بيانها الصحافي الذي نشرته وسائل الاعلام اليمنية إن قوات الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح قتلت "76 مدنيا بينهم 13 امرأة و 19 طفل".

هذا وأصيب 55 شخصا آخرين باستهداف الأحياء السكنية من قبل الحوثيين، وفق ما أفادت اللجنة.

وأوضح التقرير رصد وتوثيق 35 حالة اعتقال واخفاء قسري، و25 واقعة تجنيد اطفال، و10 وقائع تعذيب، و126 واقعة تدمير ممتلكات خاصة وعامة، واربع وقائع تفجير منازل في عدد من المحافظات اليمنية، وايضا رصد 10 ضحايا زرع الغام فردية في محافظة البيضاء.

وأشار بيان اللجنة إلى انتهاء اللجنة من التحقيق خلال حزيران/يونيو ايضا في 205 قضية متضمنة قتل وإصابة المدنيين نتيجة القصف العشوائي وزرع الألغام الفردية والغام المركبات والعبوات الناسفة.

هذا بالاضافة إلى وقائع تفجير المنازل والاعتقالات التعسفية والاخفاء القسري للمواطنين في اغلب المحافظات.

وقال البيان: "لقد شهد شهر حزيران/يونيو 2017 الكثير من الأحداث الدامية والمؤسفة في عدد من المناطق"، مشيرا إلى أن تعز أكثر المحافظات التي تأثرت بذلك.

وشهدت المحافظة سقوط قذائف مختلفة على الأحياء السكنية والأسواق الشعبية وحوادث قنص للمارة في كل من مديريات القاهرة، صالة، المظفر، الوازعية، وجبل حبشي.

وقال عبد الرحمن برمان عضو اللجنة في حديث للمشارق إن "هذه الانتهاكات المرصودة هي خلاصة من استطاعت اللجنة من توثيقه رغم الصعوبات التي نواجهها على الواقع في ظل استمرار الحرب".

وأوضح أن تلك الصعوبات تشمل غياب سلطة القضاء في كثير من المناطق وغياب الامن.

وأضاف برمان أن "عمل اللجنة يتضمن كل الانتهاكات سواء في المحافظات المحررة أو المحافظات التي لا تزال تحت سلطة [الحوثيين]".

واتهم برمان الحوثيين برفض السماح لراصدي انتهاكات حقوق الانسان سواء كانوا تابعين لمنظمات حقوقية محلية أو دولية.

أضف تعليقا (سياسة المشارق بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test