http://almashareq.com/ar/articles/cnmi_am/features/2016/09/13/feature-01

دين |

2016-09-13

المكلا تحتفل بالعيد بعد طرد القاعدة منها


رجال يمنيون يؤدون صلاة العيد في مسجد عمر في مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت. [حقوق الصورة لعبدالرحمن بارباع ]
رجال يمنيون يؤدون صلاة العيد في مسجد عمر في مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت. [حقوق الصورة لعبدالرحمن بارباع ]

عادت احتفالات عيد الأضحى الرسمية والشعبية لتزيّن الساحات العامة في المكلا عاصمة محافظة حضرموت، وترافق احتفال الأهالي بحلول العيد مع احتفالهم بطرد تنظيم القاعدة من مدينتهم.

وكشف الأهالي أن احتفالات عيد الأضحى غابت عن المدينة الجنوبية الساحلية خلال سيطرة القاعدة عليها التي امتدت عاما كاملا، إلا أن الحياة الطبيعية عادت إليها منذ نجاح القوات اليمنية وقوات التحالف بطرد التنظيم منها في نيسان/أبريل الماضي.

وفي هذا السياق، قال محمد العمودي وكيل محافظة حضرموت، إن "عيد الأضحى يأتي بمثابة عيدين لأبناء المكلا وجميع أبناء حضرموت، مع عودة الحياة إلى طبيعتها بعد هزيمة ودحر تنظيم القاعدة من المدينة".

وأشار للمشارق إلى أن قيادة محافظة حضرموت "أولت مدينة المكلا اهتماما خاصا من أجل إسعاد أبنائها وتوفير الأمن لهم خلال احتفالات عيد الأضحى، كما أولت أهمية إلى الجوانب الخدماتية التي تعيد للمدينة جمالها".

وأضاف أن أهالي مدينة المكلا بحاجة إلى الفرح لاسيما بعد سلسلة الهجمات الانتحارية التي استهدفتها في 27 حزيران/يونيو وخلال عيد الفطر في تموز/يوليو، وذهب ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح.

من جانبه، قال الدكتور عبد الباقي الحوثري مدير مديرية المكلا للمشارق، إن السلطة المحلية نفذت خطة شاملة من أجل تأمين احتفالات العيد.

وأوضح أن من الإجراءات التي لحظتها الخطة، إعادة إنارة الشوارع والساحات العامة والمتنزهات والحدائق وتأمين استمرار الخدمات في مجال الكهرباء والمياه والصرف الصحي، بالإضافة إلى حملة تنظيف الشوارع من القمامة التي تكدست.

وتابع أن السلطة المحلية نفذت أيضا عملية ترميم لشوارع المكلا التي امتلأت بالحفر وللمجسمات الجمالية التي تزيّن بعض التقاطعات الرئيسة للشوارع وعمدت إلى إنارتها.

احتفالات في الهواء الطلق

وذكر الحوثري أن "شباب الحارات نظموا حملات إنارة لحاراتهم، حيث قامت السلطة المحلية بتزويدهم بالمصابيح والأدوات اللازمة، كما بادر أصحاب الفنادق إلى إنارة فنادقهم مساهمة منهم في تزيين المدينة".

وعن العيد واحتفالاته قال إن "مظاهر العيد في المكلا تبدأ بعد صلاة العيد مباشرة بمرور فرقة الموسيقى العسكرية في بعض شوارعها الرئيسة وخلفها مجموعة من شباب المكلا يرتدون زيا موحدا".

وأضاف أن 20 فرقة فنية وشعبية تحيي أيام وليالي العيد في في ساحات المدينة العامة وساحة العروض وفي الخور وبجوار المولات الرئيسة حيث يتجمع الناس في مثل هذه المناسبات.

وتحدث الحوثري عن أهمية توفير الأمن لهذه الاحتفالات.

وقال إن "قوات النخبة والجيش نجحت بالتعاون مع قوات التحالف العربي" في هذه المهمة، لافتا إلى عدم وقوع عمليات إرهابية خلال الفترة الممتدة بين عيدي الفطر والأضحى.

ذكريات أليمة

وأردف الحوثري أن "عيد الفطر كان حزينا على أبناء المكلا بسبب التفجيرات الانتحارية الإرهابية التي استهدفت بعض المناطق وراح ضحيتها العشرات من الأبرياء".

وأضاف أن عائلته كان لها نصيب فيها "إذ فقدنا طفلة كانت تقدم طعام الإفطار للجنود في نفس توقيت الانفجار الانتحاري الذي استهدفهم".

بدوره، تحدث إلى المشارق أحد أبناء المكلا، سالم عبد الباقي، وهو يعمل في القطاع الخاص، معربا عن أمله أن "تمرّ أيام العيد بأمن وسلام على أبناء المكلا".

وقال إن "الناس لم يشعروا [بأجواء] الفرح خلال الأعياد التي مرت أثناء سيطرة القاعدة على المدينة، بل كانوا يلزمون منازلهم خوفا من أي إجراءات تطالهم من عناصر التنظيم الذي كان يحكم السيطرة على كل نواحي الحياة".

وغالبا ما شملت هذه الإجراءات وضع ضوابط على حركة السوق تضييق على الحريات الشخصية للباعة والمتسوقين، وفق ما أضاف.

وختم بقوله "المكلا هذه الأيام مختلفة والعيد فيها مختلف".

هل أعجبك هذا المقال؟

Al icons no 2

2 تعليق

Captcha
يحيى عبد الغني | 2016-09-14

المكلا واليمن السعيد: تذكرني المكلا بعبارة اليمن السعيد في زمان الحضارات العربية القديمة ، وتفرح مدينة المكلا وتحتفل هذه الأيام بقدوم العيد المبارك بعد أن تركتها جماعة القاعدة الارهابية بعد أن راح ضحيتها العشرات من الأبرياء. ولم تفرح المكلا خلال الأعياد السابقة لسيطرة القاعدة على المدينة وعلى كل نواحي الحياة. والآن نتمنى أن تعيش هذه المدينة في سلام وازدهار لكي ينموا اقتصادها لتساعد أهل اليمن ليكونوا سعداءمرة اخرى لتزول محنتهم القائمة.

الرد
عادل الحداد | 2016-09-13

اخبار من الواقع وتحقيق من صلب الوقائع اجمل مافي المشارق الشفافية وحسن الصدق شكرا لكل القائمين والعاملين في المشارق

الرد