الخبر الرئيسي


رجل وامرأة يمتطيان حماراً ويمران أمام قوات الحكومة اليمنية في زنجبار عاصمة محافظة أبين، يوم 16 آب/أغسطس 2016، بعد دخولها المدينة في أعقاب هجوم شنّته لاستعادتها من تنظيم القاعدة. ودخلت القوات الحكومية أبين مجدداً يوم 14 آب/أغسطس الماضي إثر اشتباكات مع عناصر القاعدة الذين استغلوا فراغ السلطة في اليمن لتوسيع وجودهم في جنوب البلاد وجنوبها الشرقي. [صالح العبيدي/وكالة الصحافة الفرنسية]

القبائل تساعد في تثبيت الوضع الأمني بالمديريات الوسطى بمحافظة أبين

قال مسؤولون إن زعماء القبائل خلقوا بيئة 'حاضنة' للجهود التي تبذلها قوات الأمن اليمنية بهدف القضاء على عناصر القاعدة.

تقارير

آخر الأخبار